فيلم الجريء و الرّائع و المميّز [دمـــــــاءٌ عـــلى عــــتبـــاتِ القُـــــــدسِ]

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    فيلم الجريء و الرّائع و المميّز [دمـــــــاءٌ عـــلى عــــتبـــاتِ القُـــــــدسِ]

    مُساهمة   في السبت أكتوبر 30, 2010 2:30 pm

    فيلم الجريء و الرّائع و المميّز [دمـــــــاءٌ عـــلى عــــتبـــاتِ القُـــــــدسِ]
    بسم اللهِ الرّحمنِ الرّحيم




    مــركــز الــيــقــيــن الإعـلامـــي

    قسم سلسلة المتابعات الخاصة



    [ تنبيه : هذا الموضوع من منشورات مركز اليقين في مئات المنتديات التي يزورها عامة المسلمين
    نُبَسّط لهم الأسلوب حتى ندفع عنهم آلة الصليب الإعلامية لغسيل أدمغة المسلمين ]




    دخلتُ على المروءةِ و هيَ تبكي
    فقلتُ: علامَ تنتَحــــــــبُ الفتـاةُ ؟
    فقالت: كيفَ لا أبكي و أهــــــلي
    جميعاً دونَ خلقِ اللهِ ماتـــــــوا ؟!


    الإهداء

    إلى كلّ شابٍ و فتاةٍ
    إلى كلّ أبٍ و أمّ
    إلى أهل الشّام و جزيرة العرب و العراق و أرض الكنانةِ و المغرب الإسلاميّ
    إلى أهلنا المحاصرين في قطاعِ غزّة … إلى من لا زالت أيديهم على الزّنادِ هناك

    نُهدي …

    الفيلم الجريء و الرّائع و المميّز
    (دمــــــــــاءٌ عـــــلى عــــــتبـــــاتِ القُــــــــــدسِ)


    روابطُ التّحميلِ (بالأحجام المختلفة) موجودةٌ في أسفل المشاركة
    لا تَنسوا أن تتحفونا بتعليقاتكم على مادّة الفيلم و جودتهِ و ترابطِ مواضيعه


    المُبْعَد !

    - عَبِدْ …. إنتَ مشتاقْ لأبُوك كثير ؟
    - هَا .. مِشْ مِشتاقِلُّه ؟
    - طَبْ لَمّا تشوفه بالتّلفزيون إيش بتقول ؟
    - أنا بقول: لا حولَ ولاَ قُوّةَ إلاّ بالله و بَسْ … زَيّه زيّ اخوانُه .. أربَعْمِيِّه هَذُول .. مِشْ وَاحَدْ ولاّ اثنين !

    أكثرُ من خمسة عشر عاماً قد مضت على هذا الحِوار
    و ذاكَ الكلامُ العفويُّ الصّادقُ الّذي امتزجت حروفُهُ بالدّموعِ لم يخرُجْ إلاّ من فَمِ الطّفل -حينها-عَبد السّلام اسماعيل هنيّة !



    ابنتُكُمْ … الشّهيدة الحيّة !

    - قلتلها: لا تحرِقي قَلبي عليكِي يمّه
    - قالت: خلّي إيمانِك بالله قوي
    … إلاّ هيّ إذاعة إسرائيل بِتجيبْ, بتقولْ: نَفَّذت عمليّة انتحاريّة امرأة فلسطينيّة على حاجز (بيت صيرة) … لمّا قالوا هيكْ قُلتْ خَلَصْ هي بنتي !

    لا يا أمّنا .. (دارين أبو عيشة) ليستِ ابنتكِ وحدَكِ, بل هيَ الابنةُ البارّة للأمّة المسلمة الّتي لا تنامُ على الضّيم و لا تعدلُ عن دربِ الفداءِ إذا احتلّت أرضها …
    هيَ أمّ اليتامى, كانتْ تعلّمهم و تعطف عليهم, و كانت –كما يقولونَ- تعوّضهم عن الحنانِ الّذي فقدوهُ من أمّهاتِهم …
    هي أختُ كلّ شريفٍ حُرٍّ لم ينزلق في دروبِ التّخاذل و التّثبيط و الاستجداء …
    هي رفيقة دربِ (ريم الرّياشي) و (حوّاء براييف) و (فاطمة) الّتي ما زال صدى صرخاتها يتردّد في أبي غريب !




    بقدرش أفسّر اللّي صار

    كثير صار …
    مدمّرين الدّنيا هان, و مجرّفين, و قاتلين …
    باللّيل جايين عالنّاس, و خاشّين عالدّار تبعتهم …

    هذا ما جادَ به قاموسُ الطّفلِ الّذي لم يتخطّ العقدَ الأوّل من العُمر, لكنّه بكلامهِ هذا أمامَ الجريمةِ البشعةِ قد حازَ البلاغة من أطرافِها و اختزَلَ كلّ المعاجم




    جواسيس جدعون

    بعضُهُم في يده مقاليدُ البلادِ و العباد ! و لم تنزل سورةُ التّوبةِ إلاّ في أمثالِهِم
    يدفعُ المحتلُّ لِبَعضِهم دولاراً واحداً مُقابلَ الإخبارِ عن أماكن تواجد المقاومينَ فخرِ الأمّة و مجدِها, فعلى يدِهم قضى (شهيدُ الفجرِ) و (الرّنتيسي) و (المهندس) و خيرةُ شبابِ الأمّة …
    و هُمْ ذاتُهم ما زالوا أبطالَ مُسلسلِ الخيانةِ في كلّ أرض ارتفعت فيها رايةُ العزّة و الفخار


    نقاطٌ و حروفٌ

    الصّور في الأعلى ربّما تكون مختلطة و ضبابيّة ..
    لكنَّ القِصَّةَ كَامِلةً مَوجُودةٌ في هذا الفيلم, هي قِصّةُ الشّعب الفلسطينّي الصّابر.. هيَ قصّة شعبِ العراقِ تتكرّر على أيدي دُعاةِ الحرّيةِ و المبادئ .. هيَ قصّة شعبِ أفغانستانَ و شعبِ الصّومال و شعبِ إندونيسيا و شعبِ الفلبّينَ و شعبِ الشّيشانِ العظيم
    هيَ قصّتنا -نحنُ- إن لم نتحرّك الآنَ و نصنع الأمجاد بأيدينا

    هي قصّةُ (آيات الأخرس) و (ريم الرّياشي) و (هدى غالية) و (إيمان حجّو) و (طارق ذياب) و ( مهنّد الطّاهر) …
    هيَ قصّة (عبدِ الرّحمن الدّوسري) و (خطيب فاطمة) و (ممدوح محمود سالم) … و الأخيرُ لهُ قصّةٌ نأتيها -إن شاءَ اللهُ- لاحقاً



    هيَ صيحةٌ ما أطلقناها إلاّ غيرةً على هذه الأمّة و تضحياتِها
    فنرجو من اللهِ أن يصلَ صداها لكلّ من يطّلع على هذا الفيلم


    الجودة الأصليّة للفيلم 595MB
    http://ia341233.us.archive.org/2/ite...ds010/dima.avi
    http://ia341024.us.archive.org/2/items/di_244/dima.avi
    http://ia341024.us.archive.org/2/items/di_244/dima2.avi


    الفيلم بجودة عالية جدّاً 417MB
    http://ia341233.us.archive.org/2/ite..._qods010/1.WMV
    http://ia341025.us.archive.org/0/items/dema_ala/dd.WMV
    http://ia341025.us.archive.org/0/items/asdzxx/dima.WMV


    الفيلم بصيغة rmvb 270MB
    http://ia360611.us.archive.org/2/ite...7rvb/dima.rmvb
    http://ia341017.us.archive.org/0/items/asd417/dima.rmvb
    http://ia341033.us.archive.org/0/items/demag/dima.rmvb


    الفيلم بصيغة mp4 218MB
    http://ia341233.us.archive.org/2/ite...dima_256kb.mp4
    http://ia350604.us.archive.org/1/ite...dima_256kb.mp4


    صيغة 3gp حجم صغير مناسب للاتّصال الضّعيف و للهواتف الخليويّة
    http://ia341025.us.archive.org/0/ite...a_ala/dd40.3gp
    http://ia341025.us.archive.org/0/ite...a_ala/dd88.3gp





    مخطئٌ من يخوضُ حرباً يُمكنُ تفاديها
    بينما مخطئٌ أكثرَ من لا يخوضُ حرباً
    مفروضةً عليهِ … و لا يمكنُ تفاديها !




    إخوانُكُمْ في

    قَسْمُ سلسلة المتابعات الخاصة


    والحمد لله رب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 1:28 am