إهداء الى الأخوة المجاهدين|| طائرات الأستطلاع و كيفية معالجتها

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    إهداء الى الأخوة المجاهدين|| طائرات الأستطلاع و كيفية معالجتها

    مُساهمة   في الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 1:18 pm

    إهداء الى الأخوة المجاهدين|| طائرات الأستطلاع و كيفية معالجتها

    بسم الله الرحمن الرحيم





    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه و من ولاه أما بعد :



    طائرات الأستطلاع وكيفية معالجتها


    This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 834x355.









    مبدأ عمل الطائرات المسيرة (للتجسس) و هو بطريقتين :



    الطريقة الأولى :ـ التقاط الأشعة من الأرض . و تكون عن طريق العملاء و الجواسيس بوضع مرسلات تقوم ببث موجات لاسلكية ذات تردد معروف للعدو . و هنا صور لبعض المرسلات اللاسلكية المزودة ببطاريات ليتنبه لها إخواننا حماهم الله .






    الطريقة الثانية :ـ بواسطة كاميرات تصوير تلفزيونية موجودة على متن الطائرة تقوم بالتقاط الصور مع الإحداثيات التربيعية و إرسالها مباشرة إلى غرفة العمليات . و عند التقاط الهدف بالإمكان توجيه الكاميرة إليه حتى و إن كانت الطائرة باتجاه معكوس فهي كاميرة جايروسكوبية تتحرك بزوايا مختلفة .
    و في كلتا الحالتين فأن الطائرة تستطيع قفل الكاميرة على الهدف ومتابعته بدقة من غرفة العمليات .



    مواصفات و إمكانيات الطائرات المسيرة , وهي على صفتين :



    الصفة الأولى : القدرة على المراقبة و المتابعة للأهداف ثم معالجتها . إن طائرات التجسس لها إمكانات محدودة , فليس لجميعها المقدرة على معالجة الأهداف الأرضية أو الجوية . و إن الطائرات المسيرة الحديثة العاملة في الخدمة عند الجيش الأمريكي حاليا و التي تستطيع مراقبة الأهداف و متابعتها ثم معالجتها (قصفها) - هي : (بريتا دور أم كيو) - (ريبرز أم كيو) - و إن الذي يستطيع أعتراض الأشعة المرسلة من الطائرة إلى غرفة العمليات بإمكانه معرفة نوايا العدو و بالتالي أتخاذ إجراءات وقائية بصورة مبكرة لتفادي الخسائر أو تقليلها إلى أقل حد ممكن .
    أما الصفة الثانية: فهي أنها تعمل بالتوجيه بواسطة الأوامر اللاسلكية (ترددات كهرومغناطيسية) تشبه إلى حد كبير عمل الهواتف الخلوية (الموبايل) - فمن يستطيع أن يتعرف على الترددات التي تعمل عليها طائرات التجسس فبإمكانه الدخول و التشويش عليها , وتسمى هذه العملية : بالتشويش الألكتروني المضاد
    (Electric Counter Measure)
    و بالتالي قطع أتصال الطائرة مع غرفة العمليات مما يفقدهم التحكم بها و توجيهها ثم سقوطها .
    بالنتيجة نستطيع من ذلك كله التوصل إلى ما يلي :
    1. أن بالإمكان الدخول على الموجات اللاسلكية التي ترسلها الطائرة إلى الأرض (الصورة التلفزيونية) و معرفة محتواها , و بالتالي تقليل ضررها إلى أقل حد ممكن , و الجهاز الذي يمكننا من ذلك هو : (سكاي كرابر - روسي الصنع , سعره 25,95 دولار) و هو جهاز رخيص الكلفة موجود في الأسواق , لكنه يحتاج إلى أشخاص ذوو دراية بالعمل على الأجهزة اللاسلكية و الحاسوب . و لا أظن أن هذه الأمة إلا غنية بهؤلاء الرجال .
    2. إن بالإمكان أستخدام أجهزة تبث ترددات أو حزمة ترددات لأجل قطع الأتصال أو التشويش على الترددات التي تستخدم في السيطرة على طيران الطائرة المسيرة . و لقد كان للمجاهدين في الفلوجة تجارب ناجحة بأستخدام جهاز (الراكال) الروسي الصنع الذي حرم على العدو أستخدام هذه الطائرة خلال سيطرة المجاهدين على الفلوجة لعدة أشهر .


    أما وسائل الدفاع السلبية فهي كالآتي:-

    1. عدم التجمع في أماكن مفتوحة معرضة للكشف الجوي , فإذا كان و لا بد من ذلك فبالإمكان أستخدام بنايات متعددة الأبواب و المخارج . و يكون الدخول و الخروج بأستخدام هذه الأبواب جميعا .
    2. أستخدام طوابق تحت الأرض (قبو) او سراديب لأن الصواريخ التي تطلقها هذه الطائرات غالبا ما تكون متشظية أي أنها ضد الإفراد و ليست ضد الأبنية .
    3. إنشاء شبكة أستخباراتية لمعالجة العملاء و الجواسيس , لأن عمليات القصف الجوية التي حدثت في الفلوجة كان للجواسيس منها حصة الأسد .
    4. إنشاء تجمعات وهمية مثل الدمى و التماثيل و عمل حركة مرورية مفتعلة لأجل استنزاف العدو في مناطق يتم أنتخابها بعيدا عن التجمعات السكانية .
    5. عند الإحساس بمتابعة الطائرة المسيرة للسيارة يجب تركها فورا , و على كل فرد أن يذهب باتجاه مختلف , لأن هذه الطائرات لا تستطيع متابعة و معالجة الجميع في آن واحد .
    . أستخدام السواتر الطبيعية (مثل الغابات و الكهوف) عند الأضطرار للتجمع لغرض التدريب أو غيره من الضرورات .
    7. بالإمكان إنشاء سواتر مصطنعة مثل الدخان في المناطق التي يتم أستهدافها دائما و ذلك بإحراق إطارات السيارات التالفة و غيرها لغرض التشويش و التضليل على الطائرات .
    8. الأبتعاد عن أستخدام الأجهزة اللاسلكية و أجهزة الموبايل , لأنها الوسيلة المثلى التي تمكن الطائرات الأستطلاعية من الوصول إلى أهدافها بيسر و سهولة , من خلال التعرف على بصمة الصوت ثم تحديد أماكن أجهزة البث .


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:25 am