المبتكر الفريد لإيصال السفاح الأثيري الي الكافر العنيد ...

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    المبتكر الفريد لإيصال السفاح الأثيري الي الكافر العنيد ...

    مُساهمة   في الثلاثاء يناير 11, 2011 1:24 pm

    المبتكر الفريد لإيصال السفاح الأثيري الي الكافر العنيد ...
    بسم الله الرحمن الرحيم


    فتح من الله ونصر مبين


    المبتكر الفريد


    لإيصال السفاح الأثيري إلى الكافر العنيد




    مقدمة


    الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماُ.
    أما بعد، فمما هو معلوم لدى المختصين بالعلم من المجاهدين، أن من أكثر الأسلحة فتكاً، وأشدها إرهاباً، وأقلها كلفةً ومؤنة: الغازات القاتلة. ولولا خلو الساحة من طريقة تيسر وصول الحمولة القاتلة، بالكمية الكافية، مع أمن الخطورة على صانعها وحاملها ومستخدمها، لكانت هي الأداة المُفَضَّلة لإرهاب العدو ومواجهة جيوش الكفر الجرارة بين الفئة القليلة العاضّة على أصل الدين المضيَّع؛ الجهاد لإعلاء كلمة الله في الأرض.
    فهنا، وإلى هذه الغاية، انبرى شباب حملوا همَّ الدين وإعلاء رايته ليسدوا الثغر ويكملوا النقص. فكانت عصارة تجارب الشهور والسنين - تجهيزاً وإعداداً – هذا المبتكَر المشروح في الصفحات التي بين يدي القاريء، والتي تحكي بين السطور: روح المقاومة وصبر المكابدة ومُرُّ التجربة. وفي هذه الصفحات من الفتح العظيم والتوفيق المعين، إن شاء العلي القدير، ما نرجو أن يكون السبب الكبير في نصر فئة المؤمنين ودين الحق المبين.


    ثمرة المبتكَر


    1. عبوة واحدة سهلة التحضير ورخيصة التجهيز لأي كمية مرغوبة من الحمولة، سواءً أكانت علبة - أو أكثر- محمولة باليد، أو حاوية يتم إسقاطها من طائرة محلِّقة.
    2. المواد الجافة في المبتكر ممنوعة عن التفاعل بالمواد السائلة بكون السائلة في قناني زجاجية محكمة الإغلاق. لبدء التفاعل لا يحتاج المستخدم لأكثر من رمي العبوة التي تحمل القناني الزجاجية والمواد الجافة بقوة أو من علو فتنكسر القناني بعضها ببعض وتختلط المواد السائلة بالجافة منتجة بتفاعلها غازات تنبعث من ثقوب العبوة بقوة. كما يمكن استخدام صاعق صغير جداً بين القناني لكسرها، وذلك لمزيد من التحكم.
    3. مواده الأولية يسهل الحصول عليها، وإعداده كذلك متيسر ومأمون للجميع.
    4. إيصال الحمولة القاتلة أصبح مهمة سهلة ومأمونة على حاملها.
    5. في حجمه وسهولة تناوله اكتسب المبتكَر مرونة كبيرة في الاستخدام، سواءً مع صاعق أو بدونه وسواءً كان الصاعق مع أو بدون مؤقّت. هذا مع الأمان التام للمستخدم في الوقت نفسه.
    6. لا تعتمد فاعلية المبتكَر على استخدام صاعق. فإن كان الاختيار استخدام الصاعق، فالكمية المطلوبة منه لا تتعدى الجرام الواحد مما يؤمّن عدم إحداث أي صوت ملفت للنظر، وخاصة في الأماكن المكتظة.
    7. باستخدام مزيج من غازين سامين في المبتكَر، أمكن الحصول على نتائج فتاكة وفورية. فأحد الغازين يشل الجهاز العصبي مسبباً تعطل القلب والرئتين وغالباً ما يموت منه القريبين من العبوة، بينما الآخر يخدش الأغشية الرقيقة بالرئة مسبباً امتلاء الحويصلات الهوائية بالدم فيقتل مستنشِقه خنقاً وبأبشع صورة، حيث تسيل دماؤه من الفم والأذنين والمنخرين فيثير الرعب.
    8. كمية المواد الموصوف صناعتها في هذا الشرح تكفي فعاليتها لدائرة قطرها 200 متر. ويستمر المفعول عادة إلى ساعة كاملة بسبب ثقل وزن الغازات الناتجة. ولا يُنصح بالاقتراب من المنطقة قبل مضي 8 ساعات من وقت انطلاق الغازات.
    9. يمكنك إعداد كميات أكبر من المواد بنفس الطريقة إذا حافظت على نسب المواد المستخدمة.
    10. الغاز الخادش لا يمكن الوقاية منه إلا باللباس الواقي الكامل لأن قناع الغاز وحده لن يوقف تأثير الغاز الخادش على منطقة الجلد الملاصقة لحواف القناع حول الرقبة مضطراً المقاتل إما لنزعه فيموت أو الانشغال بآلامه الشديدة.
    11. في حال استخدام الكفار للّباس الواقي الكامل، فإن هذا اللباس يشل من حركة المقاتلين - كما هو معلوم - فيصبحوا فريسةً سهلةً للمجاهدين وإن نجوا من تأثير الغاز.


    مجالات الاستخدام


    يمكن استخدام المبتكَر في أي محيط مغلق، محدود المنافذ، يأمن المجاهد عدم دخول غير العناصر المراد قتلها فيه(اليهود والاميركان وكل من حالفهم ومن والاهم من البريطانيين و....). كمثال:
    · محلات الدعارة
    · نوادي الخمر والمطاعم
    · مسارح التمثيل
    · مجمعات التسوق
    · المعابد اليهودية
    · دور الربا
    · دور السينما
    · الصالات الرياضية المغلقة
    · دور الرقص
    · صالات القمار
    · القطارات (لا محطاتها لأنها مراقبة بالكاميرات)
    · المدارس
    · المستشفيات
    · الكنائس المقامة في الدول الإسلامية (مع موازنة المصلحة بالمفسدة الواقعة بعامة المسلمين حينئذ كما لا يخفى)
    · المباني الحكومية (الأمنية خاصة)

    هذا مع ملاحظة التالي لفاعلية المبتكَر:
    1. أسرع طريقة لنشر الغاز في الأماكن المغلقة هو باستغلال مراكز التهوية والتبريد المركزية في مبانيها - إن توافرت – باستخدام كمية من العبوات في داخلها.
    2. في حال استخدام الصاعق، يمكن نصب العبوات والتحكم بالصاعق عن بعد أو استخدام المؤقِّت لتفجير الصاعق. وكل ذلك يرجع إلى ترتيب الفئة المجاهدة لتفاصيل العملية والإمكانيات المتوافرة لها.
    3. يراعى عند نصب العبوات في داخل المباني أن توضع عند مداخلها ومخارج الطواريء منها تحديداً.
    4. يمكن استخدام المبتكَر في محيط مفتوح - بالكميات الكافية للفتك - إذا أمِن عدم اختلاط صفوف العدو بعناصر مسلمة وابتعاد صفوف المجاهدين بالقدر الكافي.
    5. يمكن الاستغناء عن الصاعق عند الاستخدام في محيط مفتوح بإسقاط عدد كافي من العبوات على العدو من كمين في علو، أو بالطائرات، أو قذفها عليه بالمنجنيق إن كانوا بأرض مستوية.
    6. لا ينبغي استخدامه كشحنة في قذيفة صاروخية حيث أن المواد الجافة في المبتكر قابلة للاشتعال، واشتعالها متلف لفاعليتها.


    تنبيهات لا بد منها


    1. قد لا يبلغ العامل من ثمرة العمل إلا أجر نيته فيه. فلينو المجاهد رفع راية التوحيد بالإثخان في أعدائها، وليخلص المجاهد إخلاصاً يُكافأ إما بنصر عاجل أو جنة تُنسيه محن الدنيا وآلامها.
    2. ليتق امرؤ ربه في استخدام هذه الوسائل وغيرها. فدماء المسلمين مضاعفة الحرمة وفي إيذائهم إجرام لا يمكن لصقه بصفة المجاهدين.
    3. استخدم هذا المبتكَر - كأي سلاح ذو حدين – بحكمة وتأنٍ، دون استعجال في أي مرحلة، ومع مراعاة كافة الاحتياطات في جميع الأوقات.
    4. يراعى أثناء تجهيز المواد: وجود كمية كبيرة من الماء البارد في وعاء يسهل صبه. ففي حال خشية أي تفاعل غير مرغوب، يمكن استخدام هذه الكمية بسكبها على جميع المواد ومن ثم البدء في التجهيز من جديد.
    5. يراعى أثناء الاستخدام في محيط مفتوح: قوة وجهة دفع الريح وموقع المسلمين منها حين الاستخدام.
    6. ركاب الطائرات يمرون بأحزمة أمنية في المطارات، والمواد الكيماوية سهلة الالتقاط على الكلاب المدربة، فينبغي ترك استخدام المبتكَر في مثل هذه الأماكن.


    المواد المطلوبة


    · مكونات "السفاح الأثيري":
    1. حمض الهيدروكلوريك hydrochloric acid (لتر واحد). سائل يمكن الحصول عليه من محلات صيانة راديترات السيارات حيث يستخدم في عملية تنظيفها.
    2. برمنجنات البوتاسيوم potassium permanganate (750 جرام). بلورات حمراء تستخدم في تعقيم الخضروات بإذابتها في الماء وغمس الخضار في المحلول. تتوافر عند بائعي المواد الزراعية.
    3. سيانيد البوتاسيوم potassium cyanide (750 جرام). مسحوق أبيض مائل للاصفرار، يباع للاستخدام كسم للفئران. لا تتناول هذه المادة بيديك إلا بحذر شديد وباستخدام القفازات الواقية.



    · مواد التعبئة:

    1. علبة معدنية (تنك أو حديد) مع غطائها. كمية المواد المستخدمة في هذا الشرح تحتاج إلى علبة بحجم عبوة حليب مجفف معدنية من الحجم الكبير (3 كيلوجرام).

    2. أربعة زجاجات سعة 300 ملليلتر، كزجاجات المشروبات الغازية. ويُفضَّل ما كان زجاجه رقيق سهل الكسر. ويُراعى نزع أي غلاف محيط بالزجاجة.

    3. أربعة أغطية فلينية للزجاجات السابقة.

    4. شريط لاصق لإحكام سد الفلينات.

    5. صاعق (اختياري) إما معد سابقاً وإلا فيُفضَّل أن يكون من بروكسيد الأسيتون أو أزيد الفضة أو أزيد الرصاص أو بروكسيد الهيكسامين. وسيأتي لاحقاً طريقة سريعة لتجهيز صاعق سهل وفعال من بروكسيد الأسيتون (أم العبد).



    · مواد مساعدة للتجهيز:
    1. قمع زجاجي لملء الزجاجات بالحمض.



    2. ورق مقوّى بارتفاع العلبة ويبلغ طوله المحيط الدائري للعلبة أو أطول.


    3. مطرقة ومسمار عريض لعمل الثقوب في العلبة.

    4. قفازات يد مقاومة للحمض.


    5. إناء كبير من الماء البارد لحالات الطواريء وإخماد أي تفاعل غير مرغوب.




    طريقة التجهيز

    1. يُصب في كل زجاجة مقدار 250 ملليلتر من حمض الهيدروكلوريك باستخدام القمع الزجاجي. . من المهم أن تكون القناني والقمع من الزجاج لعدم حدوث أي تفاعل بينها وبين الحمض. كذلك فإن عدم ملء الزجاجة كاملةً ضروري، مراعاةً لتمدد السوائل في الأجواء الحارة.
    2. يُغسل أي أثر للحمض من السطح الخارجي للزجاجات ويُحكم قفل فوهة الزجاجات بالفلين ثم يتم إحكام غلق الفلين باستخدام الشريط اللاصق مراعاةً لأي ضغط من الداخل قد ينتج من تمدد السوائل في الأجواء الحارة.


    3. يُتأكد من تنظيف بقايا الحمض عن الأسطح الخارجية للزجاجات، ثم تُربط الزجاجات الأربع ببعضها بلف الشريط اللاصق حولها من الأعلى فقط لإعطاء فرصة لكسر أسفلها.


    4. باستخدام المطرقة والمسمار، اعمل 10 ثقوب حول السطح الخارجي لعلبة الحليب من الأعلى و5 ثقوب في غطاء العلبة. ينبغي أن يكون حجم كل ثقب بعرض قلم الكتابة.
    5. توضع الزجاجات في العلبة.
    6. يُلف الورق المقوى في المنطقة بين جدار العلبة والزجاجات ليكوِّن فاصلاً بين الاثنين.


    7. يُملأ الفراغ ما بين الزجاجات والورق بالكمية المعَدّة من مسحوق سيانيد البوتاسيوم.
    8. يُملأ الفراغ ما بين الورق وجدار العلبة بالكمية المعَدّة من بلورات برمنجنات البوتاسيوم.
    9. تُثقب جوانب العلبة من أعلاها بعشرة ثقوب ويُثقب غطاء العلبة بخمسة ثقوب، كل ثقب من هذه الثقوب بقطر قلم الكتابة.
    10. خطوة اختيارية: يوضع الصاعق أسفل العلبة وسط الزجاجات ويُثبَّت هناك، وذلك من أجل أن يكسر قواعد الزجاجات فيُتأكد من تفريغ جميع محتواها.


    11. يُرفع الورق المقوّى من العلبة بتأنٍ.
    12. يُحكم إغلاق العلبة.


    ملحوظات:
    · البرمنجنات مادة مشتعلة فينبغي جعلها في الموقع المذكور دائماً لإبعادها عن الصاعق (إن كان سيُستخدم) من أجل الحفاظ على كفاءتها. فإن لم يتيسر الفصل بالورق، فيمكن جعل السيانيد بالأسفل والبرمنجنات فوقها، مع التأكد من تثبيت الصاعق في أسفل العلبة في كل الأحوال.
    · يُتأكد من أن كمية الصاعق ما بين جرام إلى ثلاثة جرامات (حسب سمك الزجاج) بحيث لا يزيد مفعوله عن حاجة كسر الزجاج فقط لأن المواد الجافة في المبتكر قابلة للاشتعال واشتعالها متلف لفاعليتها.



    تجهيز الصاعق "أم العبد" (اختياري)


    وسيتم شرح طريقتان للتجهيز:
    1. الطريقة التقليدية. وهي أكثر أماناً، ولكن الكمية الناتجة من المادة الفاعلة أقل. كما وأنها تستغرق 24 ساعة من الانتظار.
    2. الطريقة الحديثة. وهي تستغرق نصف ساعة من العمل، إلا أن ناتجها أكثر وأجود وأقوى فاعلية.

    · مكونات "أم العبد":
    1. عشرة ملليلتر من الأسيتون الصافيAcetone . وهو سائل يمكن الحصول عليه من الصيدليات.
    2. عشرة ملليليتر من بروكسيد الهيدروجين hydrogen peroxide بتركيز 65% أو أكثر. وهو سائل مطهر يباع في الصيدليات بتركيز 8%. إذا بخرت أربع أخماسه في إناء "بايركس" Pyrex يكون الخُمس المتبقي بالتركيز المطلوب.
    3. حمض الكبريتيك المركز sulfuric acid. يُستخدم 2،5 ملليلتر للطريقة التقليدية أو 10 ملليلتر للطريقة الحديثة. ويمكن الحصول عليه بتبخير ماء بطاريات السيارات تبخيراً تاماً.

    · مواد مساعدة للتجهيز:
    1. إناء كبير من الماء البارد لحالات الطواريء وإخماد أي تفاعل غير مرغوب.
    2. إناء "بايركس" يستعمل للتسخين والتبخير.
    3. قناع مانع للاستنشاق المباشر للأبخرة.
    4. قفازات يد مقاومة للحمض.
    5. غطاء واقي للعينان.
    6. حوض يحوي حمام مائي مبرد بالثلج المضاف له الملح.
    7. وعاء زجاجي يتم خلط المزيج فيه.
    8. عود زجاجي للخلط.
    9. ترمومتر حراري مئوي.
    10. ورق ترشيح.
    11. محلول لغسل البلورات مكون من: ماء + بيكربونات الصوديوم بنسبة 2%.

    · طريقة التجهيز:
    1. يوضع الوعاء الزجاجي في الحوض.
    2. يُصب الأسيتون مع بروكسيد الهيدروجين ويخلطان في الوعاء الزجاجي مع ملاحظة بقاء درجة حرارة الخليط ما بين 3 إلى 5 درجات مئوية طوال عملية التجهيز.
    3. يُرفع الوعاء عن الحوض متى ما بدأت درجة الحرارة في الهبوط عن الدرجة المطلوبة. كما يمكن زيادة الثلج في الماء متى ما بدأت درجة الحرارة في الارتفاع عن الدرجة المطلوبة.
    4. يُستعان بأخ يبدأ في إضافة حمض الكبريتيك المركز بالتنقيط إلى الوعاء، مع استمرار الخلط ومراقبة الحرارة من قِبل آخر حتى يتم تنقيط جميع الحمض في الوعاء.
    5. من الطبيعي انبعاث بعض الأدخنة مع صوت فرقعة عند إضافة كل نقطة من حمض الكبريتيك المركز. يُستخدم إناء الماء البارد لوقف حدوث أي آثار غير مرغوبة، وذلك بصبه على جميع المواد ثم البدء في التجهيز من جديد.
    6. بعد انتهاء عملية التنقيط يتم تقليب محتويات الوعاء لفترة بسيطة مع مراقبة الحرارة.
    7. في الطريقة التقليدية، يتم وضع الوعاء في الثلاجة لمدة 24 ساعة حتى تظهر بلورات بيضاء (ومائلة للاصفرار أحياناً) في قعر الوعاء. وفي الطريقة الحديثة، يتحول أغلب المحلول إلى بلورات بعد ربع ساعة من ترك الوعاء في جو بارد.
    8. يُرشَّح المحلول باستخدام ورق الترشيح، ثم تُغسل البلورات الناتجة عن الترشيح بمحلول بيكربونات الصوديوم.
    9. تُجفف البلورات الناتجة بتركها في غرفة جيدة التهوية، ودون تعريضها لأشعة الشمس المباشرة.
    10. يُمكن تجربة فتات بسيط من البلورات المتكونة بطرقها بحجر، فتُصدر صوت فرقعة إن تمت العملية بنجاح.
    11. تُعبأ البلورات في أي علبة حاوية بكمية بين الجرام الواحد وإلى الثلاثة جرامات (حسب القوة المطلوبة لكسر سماكة الزجاجات) مع مراعاة رقة جدران العلبة الحاوية للحفاظ على قوة التفجير.
    12. يوصَّل سلكَي أحد طرفي رأس مأخوذ من لمبة إضاءة صغيرة (المستخدمة في الحفلات) في البلورات. ويُربط سلكَي الطرف الآخر بسلكين موصَلين ببطارية 1،5 فولت أو أكثر. وذلك ليتم قدح الصاعق باتصال السلكين بقطبي البطارية.


    وعلى هذا الرابط ستجدون ان شاء الله الموضوع وبعض التوضيح بالصور ...

    342 ك.ب
    http://www.mediafire.com/?qhp6i19234s327x


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 12:52 am