أنـواع الصواريـخ Types of Missiles

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    أنـواع الصواريـخ Types of Missiles

    مُساهمة   في الأربعاء يناير 12, 2011 12:19 pm



    أنـواع الصواريـخ Types of Missiles












    [size=25]
    Types of Missiles
    [/size]





    أنواع الصواريخ مع شرح لكل نوع على حدة . هناك أربعة أنواع رئيسية من الصواريخ:

    1- صواريخ الوقود الدافع الصلب.
    2- صواريخ الوقود الدافع السائل.
    3- الصواريخ الكهربائية.
    4- الصواريخ النووية.



    1- صاروخ الوقود الدافع الصلب:


    يحرق مادة صلبة تسمى الحبوب. يصمم المهندسون أغلب الحبوب
    بلب أجوف. ويحترق الدافع من اللب إلى الخارج. ويحجب الدافع غير المشتعل
    غلاف المحرك من حرارة الاحتراق. صواريخ الوقود الدافع الصلب. تحرق مادة
    بلاستيكية أو مطاطية تسمى الحبوب. وتتكون الحبوب من الوقود والمؤكسد في
    الحالة الصلبة وقد سبق شرح مكونات الوقود الصلب في http://enggaza.ps/forum/index.php?showtopic=2841.


    على خلاف بعض أنواع الوقود السائل، فإن الوقود والمؤكسد
    للمادة الصلبة لا يشتعلان إذا تلامسا مع بعضهما. ويجب إشعال الوقود بإحدى
    طريقتين. يمكن إشعاله بحرق شحنة صغيرة من المسحوق الأسود وهو خليط من نترات
    البوتاسيوم، والفحم النباتي والكبريت. كذلك يمكن إشعال الوقود الصلب
    بالتفاعل الكيميائي لمركب كلور سائل يرش على الحبوب.تتراوح درجة الحرارة في
    غرفة الاحتراق للوقود الصلب للصاروخ بين 1,600° و 3,300°م. يستعمل
    المهندسون في أغلب هذه الصواريخ الفولاذ القوي جدًا أو التيتانيوم لبناء
    حوائط الغرفة حتى تقاوم الضغط الذي ينشأ عن درجات الحرارة العليا. كذلك
    يستعملون الألياف الزجاجية أو مواد بلاستيكية خاصة.





    يحترق الوقود الصلب أسرع من الوقود السائل، لكنه ينتج قوة
    دفع أقل من التي تنتج من احتراق نفس الكمية من وقود سائل في نفس الوقت. يظل
    الوقود الصلب فعالاً لفترات طويلة من التخزين ولا يمثل خطورة تذكر حتى عند
    الإشعال. ولا يحتاج الوقود الصلب إلى أجهزة للضخ والمزج اللازمة للوقود
    السائل، لكنه من ناحية أخرى، صعب إيقافه وإعادة إشعاله. والمفترض أن تتوفر
    لرواد الفضاء القدرة على إيقاف وبدء عملية احتراق الوقود حتى يمكنهم التحكم
    في طيران سفنهم الفضائية. وهناك طريقة واحدة تستعمل لوقف الاحتراق وهي نسف
    مقطع الفوهة من الصاروخ. لكن هذه الطريقة تمنع إعادة الإشعال.





    تُستعمل صواريخ الوقود الصلب أساسًا في استخدامات الجيوش.
    ويجب أن تكون الصواريخ الحربية مستعدة للانطلاق في أي لحظة، ويمكن تخزين
    الوقود الصلب أفضل من أي وقود دافع آخر. وتوفر صواريخ الوقود الصلب الطاقة
    للصواريخ العابرة للقارات، بما في ذلك صاروخ مينوتيمان-2، وإم إكس،
    وتُسْتَعْمَل صواريخ الوقود الصلب كأداة إضافية لحمل الصواريخ مثل: صواريخ
    جاتو، وتستعمل كذلك بمثابة صواريخ صوتية. كما تستعمل صواريخ الوقود الصلب
    في عروض الألعاب النارية.

    2- صاروخ الوقود الدافع السائل:


    يحمل الوقود والمؤكسد كلا في خزان منفصل. يدور الوقود خلال
    غلاف تبريد المحرك قبل دخوله غرفة الاحتراق. هذه الدورة ترفع درجة حرارة
    الوقود للاحتراق وتساعد على تبريد الصاروخ. صواريخ الوقود الدافع السائل
    تحرق خليطًا من الوقود والمؤكْسِد في شكل سائل. وتحمل هذه الصواريخ الوقود
    والمؤكْسِد في صهريج منفصل. وتغذي شبكة من الأنابيب والصمامات عنصري الوقود
    داخل غرفة الاحتراق. وينبغي أن يمر الوقود أو المؤكسد حول الغرفة قبل
    المزج مع العناصر الأخرى. هذا من شأنه أن يبرِّد غرفة الاحتراق ويسخِّن
    مسبقًا عناصر الوقود للاشتعال.





    تتضمن طرق تغذية الوقود والمؤكْسد إلى غرفة الاحتراق
    استعمال إما مضخات أو غاز ذي ضغط عال. وأكثر الطرق المألوفة هي استعمال
    المضخات. ويشغل الغاز المنتج باحتراق جزء صغير من الوقود المضخة التي تدفع
    الوقود والمؤكسد إلى غرفة الاحتراق. أما الطريقة الأخرى، فيدفع الغاز عالي
    الضغط الوقود والمؤكْسد إلى غرفة الاحتراق. ويمكن الحصول على مصدر الغاز ذي
    الضغط العالي من النيتروجين، أو بعض الغازات الأخرى المخزونة تحت الضغط
    العالي، أو من حرق كمية صغيرة من الوقود. بعض أنواع الوقود السائل التي
    تسمى ذاتية الاشتعال تشتعل عندما يتلامس الوقود والمؤكسد. لكن معظم أنواع
    الوقود السائل تحتاج إلى جهاز إشعال. يمكن أن يشتعل الوقود السائل عن طريق
    شرارة كهربائية، أو حرق كمية صغيرة من مادة متفجرة صلبة داخل غرفة
    الاحتراق. يستمر الوقود السائل في الاحتراق ما دام سريان خليط الوقود
    والمؤكسد مستمرًا في الوصول إلى غرفة الاحتراق. تُبنى أغلب خزانات الوقود
    السائل من الفولاذ أو الألومنيوم الرقيق عالي الصلابة. وأغلب غرف الاحتراق
    في هذه الصواريخ مصنوعة من الفولاذ أو النيكل.




    يُنْتج الوقود السائل عادة قوة دفع أكبر من التي تنتج من
    احتراق نفس الكمية من الوقود الصلب في نفس الفترة الزمنية. كذلك فهو أسهل
    في بدء وإيقاف الاحتراق من الوقود الصلب. ويمكن التحكم في الاحتراق فقط
    بفتح أو غلق الصمامات.لكن يصعب التعامل مع الوقود السائل. فإذا خلطت عناصر
    الوقود دون إشعال، فإن الخليط سوف ينفجر بسهولة.


    كذلك يحتاج الوقود السائل إلى صواريخ أكثر تعقيدًا عما في
    حالة الوقود الصلب. يستعمل العلماء صواريخ الوقود السائل لأغلب السفن التي
    تطلق إلى الفضاء فعلى سبيل المثال، وفرت صواريخ الوقود السائل الطاقة
    للمراحل الثلاث في إطلاق مركبة ساتورن - ف.


    3 - الصواريخ الكهربائية:


    تستعمل الطاقة الكهربائية لإنتاج قوة الدفع. ويمكن أن تعمل
    الصواريخ الكهربائية لفترة أكثر بكثير من أي نوع آخر، لكنها تنتج قوة دفع
    أقل. لا يقدر الصاروخ الكهربائي على رفع سفينة فضاء خارج المجال الجوي
    للأرض، لكنه يستطيع أن يدفع مركبة خلال الفضاء. ويعمل العلماء على تطوير
    الصواريخ الكهربائية لرحلات فضاء طويلة في المستقبل. وهذه الصواريخ يمكن
    تصنيفها الى:

    1- صواريخ القوس الكهربائي النفاثة.
    2- صواريخ البلازما النفاثة.
    3- الصواريخ الأيونية.



    1- صواريخ القوس الكهربائي النفاثة:


    تُسخِّن وقودًا غازيًا بشرارة كهربائية تسمى القوس
    الكهربائي. وهذه الشرارة يمكن أن تسخِّن الغاز إلى ثلاثة أو أربعة أضعاف
    درجة الحرارة المنتجة بصواريخ الوقود السائل أو الصلب.





    2- صواريخ البلازما النفاثة:

    نوع من صواريخ القوس الكهربائي النفاثة. يُوَلَّد سريان
    الغاز المتفجر بوساطة قوس كهربائي يحتوي على جسيمات كهربائية مشحونة.
    ويُسمى خليط الغاز وهذه الجسيمات بلازما. وتستعمل صواريخ البلازما النفاثة
    تيارًا كهربائيًا ومجالاً كهربائيًا لزيادة سرعة سريان البلازما من
    الصاروخ.



    [size=16]


    [/size]



    3- الصواريخ الأيونية:


    تنتج قوة الدفع بوساطة سريان جسيمات مشحونة كهربائية تسمى
    الأيونات. جزء الصاروخ المسمى الشبكة الأيونية هي التي تنتج الأيونات بعد
    تحويل غاز خاص مثل السيزيوم إلى بخار. يسير البخار فوق سطح الشبكة الأيونية
    المصنوعة من البلاتين الساخن أو التنجستن مما يغيره إلى سيل من الأيونات.
    تزداد سرعة سريان الأيونات من الصاروخ بوساطة مجال كهربائيِّ.






    4 - الصواريخ النووية:


    الصواريخ النووية تُسخِّن الوقود بوساطة مفاعل نووي، وهو
    آلة تنتج الطاقة عن طريق انشطار الذرات. يصبح الوقود المراد تسخينه بسرعة
    غازًا متمددًا ساخنًا. وهذه الصواريخ تنتج طاقة تعادل ضعفي أو ثلاثة أضعاف
    ما تنتجه صواريخ الوقود الدّفعي الصلب أو السائل. ويعمل العلماء على تطوير
    الصواريخ النووية لرحلات الفضاء.




    يُضَخ في الصواريخ النووية هيدروجين سائل إلى المفاعل خلال
    الجدار المحيط بمحرك الصاروخ. وتساعد عملية الضخ هذه على تبريد الصاروخ،
    وكذلك على تسخين الهيدروجين السائل. ويمر خلال المفاعل مئات من القنوات
    الضيقة. وعندما يمر الهيدروجين السائل خلال هذه القنوات، تقوم حرارة من
    المفاعل بتحويل الوقود إلى غاز متمدد في الحال. ويمر الغاز خلال فوهة
    العادم بسرعات قد تصل إلى 35,400كم/ساعة.



    This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 640x302.





      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:45 pm