الصاروخ Aim-120 Amraam

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    الصاروخ Aim-120 Amraam

    مُساهمة   في الثلاثاء يناير 25, 2011 5:13 am

    الصاروخ Aim-120 Amraam









    ADVANCED MEDIUM RANGE AIR-AIR MISSILE هذا هو أسمه وهو صاروخ متوسط
    المدى يمكن إستخدامه في جميع الظروف الجوية وظروف التشويش الإلكتروني
    الشديد , تصل نسبة إصابته الى 90 % (أحيانا أقل) وهي نسبة إصابة مرتفعة جدا
    مقارنة مع باقي الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى لذلك يعتبر هذا الصاروخ من
    أخطرها , تم إستبدال معظم الصواريخ العاملة في سلاح الجو الأمريكي من النوع

    AIM-7 M بالصاروخ الجديد AMRAAM الذي يتميز عن AIM-7 M بحجم و وزن أقل
    وسرعة وتسارع أكبر عدى عن طريقة التوجيه , يوجد من الصاروخ AMRAAM أكثر من
    فئة كان أولها A الذي تم تسليمه عام 1988 ولكن دخل الخدمة الفعلية بأعداد
    قليلة عام 1991-1992 بعد تحقيق صفة IOC أو Initial Operational Capability ,
    تبعها الفئة B عام 1994 بزيادة reprogrammable EPROM modules و new
    digital processor , تبعها الفئة C التي بدأ تسليمها في عام 1996 التي
    تميزت بشكل أساسي في wings و fins صغيرة حتى يتناسب حجم الصاروخ النهائي مع
    ال weapons bay للمقاتلة المستقبلية F-22 , وتميزت أيضا بنظام توجيه أكثر
    تطورا , ثم تم تطوير النسخة C الأساسية الى C-4 بتبديل الرأس الحربي بآخر
    أكثر فاعلية وبدأ تسليمه عام 1999 , ثم إستمر التطوير الى C-5 بإضافة محرك
    أكبر بقليل وتطوير نظام التوجيه نع زيادة ملحوظة في قدرات ECCM وبدأ تسليمه
    في أواخر عام 2000 , نسخة ال AMRAAM التي تصنع حاليا هي C-6 والتي تزيد عن
    التي سبقتها ب Target Detection Device حديث , بدأ تطوير نسخة C-7 عام
    1998-1999 تزيد عن سابقاتها بقدرات ECCM إضافية و مدى أطول قليلا وقد تم
    تجربته عام 2003 ضد هدف واقعي (مناور) محمي بأجهزة ECM سلبية ونشطة وقد
    أسقطه الصاروخ , يتم حاليا تطويـر النسخــة الأكثر تطورا من الصـــاروخ
    AMRAAM وهـــي AIM-120 D وهي تتميز عن آخر فئة

    (C-7) ب two-way data link إضافة الى نظام توجيه ذاتي أكثر تطورا ودقة
    والأهم هو زيادة مقدارها 50% في المدى ويتوقع دخوله الخدمة أواخر عام 2008 .









    يستخدم الصاروخ AMRAAM في رحلته 3 أنواع توجيه فبعد أن تقوم المقاتلة
    الحاملة للصاروخ بتتبع الهدف يطلق الصاروخ بعد أن يتم تحميل جميع المعلومات
    المطلوبة عن الهدف داخل حاسوبه الخاص (معلومات مثل سرعة الهدف وإتجاهه وال
    G ) ويطير الصاروخ الى نقطة إفتراضية في الفضاء لإعتراض الهدف بواسطة طيار
    آلي , بعدها تقوم المقاتلة الأم بتعديل مسار الصاروخ عن طريق (MIDCOURSE
    UPDATES) الى الهدف فهي مازالت تقوم بتتبعه , عندما يقترب الصاروخ من الهدف
    يقوم بتشغيل راداره الخاص والموجود في رأسه ليقوم بتتبع الهدف بنفسه وهنا
    تصبح المقاتلة الأم حرة وتستطيع مغادرة مكان العمليات لأن الصاروخ مصمم
    لإنهاء الهجوم لوحده , يمكن إستخدام الصاروخ في هجوم قريب المدى إعتمادا
    على راداره الخاص وبهذا تصبح المقاتلة الأم حرة بعد الإطلاق مباشرة وبهذا
    يكون الصاروخ حقيقة FIRE-AND-FORGET , الرادار المحمول على الصاروخ يستطيع
    الإستحواذ على هدف 5 متر RCS من مسافة 20-25 كم , يراعى تأخير تشغيل رادار
    الصاروخ قدر الإمكان حتى لا يتم تنبيه الهدف في وقت مبكر فيكون له فرصة
    لعمل إجراء مضاد , عند تعرض الصاروخ لتشويش شديد وفعال يتحول راداره الخاص
    الى نمط HOJ يتم من خلاله الإستحواذ على الهدف عن طريق الإطباق على مصدر
    التشويش (أي يتحول الصاروخ الى صاروخ مضاد للإشعاع) .







    مواصفات عامة للصاروخ AIM-120 C :







    1. سنة دخول الخدمة : 1996-1997





    2. التوجيه : INERTIAL + MIDCOURSE UPDATES + ARH

    3. الطول : 3.66 متر




    4. القطر : 17.8 سم

    5. السرعة القصوى : +4 ماك

    6. المدي المؤثر : 35 -40 كم للفئة C-7 ضد هدف يناور حتى G-9 على إرتفاع عالي وهجوم أمامي

    والإطلاق تيتم على إرتفاع عالي وبسرعة 0.8-1 ماك .




    7. المدى الأقصى : تعتمد على فئة الصاروخ الفرعية وسرعة الإطلاق وإرتفاعه ولكنه في حدود 55 كم

    للفئة A , و 65 كم للفئة C\C-4 و 75-80 كم للفئة C-7 وهذا المدى ضد
    هدف عالي مناورته القصوى G-4 وفي هجوم أمامي والإطلاق أيضا عالي بسرعة


    0.8-1 ماك .

    8. الرأس الحربي : 20 كجم شديدة الإنفجار ذات شظايا .

    9. المقاتلات المستخدمة : F-14D\15\16C-D-MLU-ADF\18\22

    F-4 المطورة , F-5 S\T .








    ملاحظات :

    1. أطول إصابة محققة بواسطة الصاروخ AMRAAM هي 40 كم والإصابات الأخرى تراوحت مابين 20-40 كم.



    مع السايدويندر

    ال eprom ,

    2. قامت الشركة الصانعة بعمل تجربة على برنامج تشبيهي يتم بها إطلاق
    الصاروخ AIM-120A من طائرة بسرعة 3 ماك وعلى إرتفاع عالي فكان مدى الصاروخ
    الأقصى 160 كم تقريبا وهذا دليل على التأثير الشديد لسرعة الإطلاق في مدى
    الصاروخ ولذلك يراعى تشغيل الحارق اللاحق قبل الإطلاق لإكساب الصاروخ سرعة
    إبتدائية كبيرة تزيد من مداه الأقصى , ولا يمكن الإعتماد على عمل علاقة
    خطية تربط المدى الأقصى بسرعة الإطلاق الواردة بدراستي لأن العلاقة أسية
    لأن لها إرتباط شديد بمعادلات مقاومة الهواء , وعند إطلاق الصاروخ
    AIM-120C-7 من مقاتلة F-22 بسرعة تجوال 1.5 ماك تقريبا سيكون المدى أكبر
    بلا شك من 75 كم .










    هي ببساطة ذاكرة تستعمل لتخزين المعلومات في اي كمبيوتر, ان كان على متن
    طائرة او في سيارة او في الكمبيوتر العادي الي نحنا عم نستعمله.

    ابسط هالانواع هو ال ram او radom access memory وهي عبارة عن ذاكرة
    تستطيع ان تخزن المعلومات اثناء وجود تيار كهربائي,يعني بعد انقطاع التيار
    المعلومات تنمسح وتروح, اذا مرة ثانية رجع التيار الكهربائي راح تكون هناك
    معلومات جديدة new data . تسمى هذه الذاكر ذاكرة القراءة والكتابة


    وهناك كمان ال rom او ال read only memory المعلومات في هذه الذاكرة تكون
    مخزنة من قبل المصنع وما يقدر المستعمل تغيير اي شيئ في المضمون, واذا
    انقطع التيار الكهربائي ماتنمسح المعلومات المخزنة لان النظام متوقف عمله
    على هالمعلومات المخزنة في الذاكرة.تسمى ايضا ذاكر القراءة فقط .









    لكي يستطيع المستخدم تغيير بعض المقاييس والمعلومات في ال ROM هناك ما
    يسمى بال PROM او programmble read only memory , وهي ذاكر مخزن فيها
    معلومات من الشركة المصنعة ولكن يستطيع المستخدم تغيير المعلومات او
    المقاييس في داخل الذاكرة data مرة واحدة فقط , واذا كانت هناك اخطاء اثناء
    تغيير المعلومات ,ما تستطيع استعمال الذاكرة ولازم تجيب وحدة جديدة.





    نسخة اخرى من ال rom هو ال EPROM او erasable programmble read only
    memory وهذه الذاكر هي تحسين للي قبلها, ويمكن تغيير المعلومات اكثر من
    مرة في هذه الذاكرة بحسب جودة الذاكرة.لمسح المعلومات لازم الواحد يستعمل
    اشعة اولترافيوليت ultra violet وتسليكها على شاشة خاصة لهذا الغرض وبعد
    هذه العملية يتم تغكية الشاشة بغلاف بلاستيكي.




    في كمان بعد ال eeprom و fluchmemory ,




    وليش يغيرو السوفت وير؟؟؟؟؟ من المعروف انو الصاروخ فيه خارطة الكترونية عن
    موقع الهدف, بس من الممكن انو تستعمل rom او ram لان ال ram تستطيع حفظ
    المعلومات الي يحتاجها ال central processing unit او ال processor عن
    موقع الهدف وايضا عن المعلومات الاخرى عن الهدف حتى وقت الانفجار , و وقهتا
    ينقطع التيار الكهربائي لان البطارية راح تدمر وتنمسح وتروح المعلومات .


    الان اريد اعرف ليش ال aim-120 فيه eprom بينما بالامكان انو يستعمل ال rom , هل لتغيير ال سوفت وير

    هل يستعملون ال eprom لاغراض التدريب؟؟؟؟؟ الي اعتقده انا انو هذه الذاكرة مربوطة بالخارطة الالكترونية وال data link ,



    الان اريد سرد شوي معلومات الي عندي , وارجو التصحيح اذا فيها خطاء

    مقدمة الصاروخ تظم الطيار الالي , الطيار الالي يظم بعض الاجهزة الاخرة
    لقيادة او توجيه الصاروخ الى الهدف باقل توجيه ممكن من الطائرة الام.الطيار
    الالي الكتروني

    نظام التوجيه والقيادة يظم ال coreccted intrnal navigation وكمان ال
    command recierver .قبل الاطلاق الصاروخ يستقبل معلومات عن الهدف من
    كمبيوترات الطائرة الام , يقوم الصاروخ بحفظ هذه المعلومات عن ال target
    parameters . اثناء الطيران الصاروخ يوجه نفسه باتجاه الهدف بالاستناد الى
    المعلومات الي ستقبلها من الطائرة قبل الطيران , واذا انحرف عن مساره
    يمكن استعمال ال datalink لارجاعه الى مساره الى الهدف target trajectory .
    ال processor يستعمل ما يسمى بال micro computers


    وهي صغيرة في الحجم ولكن ذات قدرات كبيرة,

    سبب إستخدام ال Eprom هو عمل تطويرات على السوفت وير عند اللزوم لأن
    الصاروخ تتغير معايير إطلاقه إعتمادا على نوع الطائرة المطلقة للصاروخ (
    مثل قوة الرادار ودقته وقدرات Eccm وغيرها ) فمن الممكن إن يتغير السوفت
    وير لل Amraam إللي سيحمل على ال F-22 مثلا عن سوفت وير إللي حتحمله ال
    F-16 , وتعديل بسيط على كلامك ال Midcourse Update مش مهمته إرجاع الصاروخ
    الى مساره لأن الصاروخ أصلا ما بينحرف عن مساره ولكن الوظيفة الأساسية لل
    Mca هي تجديد معلومات الصاروخ عن الهدف (موقعه الجديد وال G الجديدة
    والسرعة والإرتفاع الجديدان) يعني الهدف هو إللي بغير مساره عن المسار الذي
    كان متوقع (توقعه حاسوب الطائرة إعتمادا على المسار الحالي والسرعة
    والإرتفاع)



    في المدى القريب عندما يطبق الصاروخ براداره الخاص على الهدف تكون
    الإصابة محققة مئة بالمئة تقريبا أي أنه من لحظة الإطلاق تترك الطائرة
    وتبتعد لتناور أو لترمي هدف آخر يكون الصاروخ قد أصاب الطائرة وبدقة


    (حقيقة في المحاكيات الإمرام أكثر الصواريخ إزعاج للطائرات المعادية وخصوصا
    إذا أطلق من مدى قريب فمثلا أنا أطير على السوخوي 27 مع واينغ مان واحد
    وتأتي طائرتي إف 16 لتواجهنا وبدون أواكس لذلك لانطلق الصواريخ إلا في
    أبعاد 16 -12 كلم فإذا أطلق علي الإمرام فمن شبه المستحيل النجاة مع أني
    أطلق صواريخي قبل الإف 16 من نوع R-27er أوae ولكن الصاروخ لايفقد أطباقه
    حتى بعد تغيير الإف 16 وجهتها للمناورة والتهرب من صواريخي)








    مع غياب ال awacs تستطيع ال f-16 مثلا أطلاق ال amraam من 50 كم ولكنها
    مضطرة الى إستمرار توجيهها للصاروخ الى أن تصبح المسافة بينه وبين الهدف
    25-30 كم وعندها تستطيع المغادرة لأن الصاروخ قد أطبق على الهدف وسيكمل
    الرحلة معتمدا على راداره الخاص , ولكن عند وجود ال awacs يمكن لل f-16 أن
    تغادر بعد الإطلاق مباشرة وستقوم ال awacs بتوجيه الصاروخ وتجديد معلوماته
    من مسافة 500 كم تقريبا أو يمكن لمقاتلة ثانية قريبة من ال f-16 أن توجه
    الصاروخ ولكن بعد أن تقوم بتتبع نفس الهدف






      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:27 am